عن مركز بحوث الروبوتات المستقلة

إن العقود المقبلة تحمل في طياتها قفزات هائلة في قدرات التسيير الذاتي، والتي ستعود بمنافع متنوعة على التجربة البشرية. ويقوم مركز بحوث الروبوتات المستقلة في أبوظبي باستكشاف وتطوير مستقبل الروبوتات والتسيير الذاتي.

حيث يساعد في بناء أنظمة وبيئات هجينة تدمج ما بين الأنظمة الحيوية والاصطناعية، فنحن نعمل على كامل امتداد سلسلة القيمة - بدءا من الأبحاث الأساسية ووضع النماذج الأولية وبرهنة التكنولوجيا، لغاية تحقيق الملكية الفكرية. وهدفنا هو تطوير أنظمة مستقلة يمكنها العمل في جميع البيئات لحلّ التحديات الهامة التي تواجه البشرية.

أحدث الإصدارات